فلنتحدث عن العنف
في عام 2016، قدّم مأوى النساء عرضًا كرتونيًا بعنوان “فلنتحدث عن العنف”. كان الهدف الرئيسي من العرض الكرتوني ه توصيل رسائل تتعلق بالعنف الموجه ضد الأطفال، وكذلك تسليط الضوء على الأطفال الذين يواجهون العنف داخل المجتمع.
وكانت الرسالة التي يُفترض أن تصل إلى الأطفال هي أن العنف الأسري ليس مسألة خاصة بالأسرة، لأنه يمكن أن يحدث في كل أسرة، وأنه لم يكن أبدًا نتيجة خطأ من الطفل، لأن البالغين هم المسؤولون عن رعاية الطفل.
وفي العرض الكرتوني، كان يتم تشجيع الأطفال على التحدث عن العنف لأن هناك دائمًا من يستطيع تقديم المساعدة.
تم إنتاج العرض الكرتوني بتمويل من جون غنار، وصندوق المساواة في أيسلندا، الذي قام بتمويل تقديم العرض الكرتوني في المدارس الابتدائية في أيسلندا وغيرها من المنظمات التي تعمل مع الأطفال.

وفيما يلي رابط للعرض الكرتوني (باللغة الإنجليزية): https://www.youtube.com/watch?v=OzaeN4k8mc8